كنيسة مارجرجس قليوب البلد

كنيسة مارجرجس قليوب البلد


 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الصلاة المُغيّرة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
admin
المدير العام
المدير العام


ذكر
عدد الرسائل : 286
العمر : 29
البلد : قليوب البلد
الهوايات : السباحه و كمال الأجسام
الوظيفة : Designer Program
احترامك لقوانين المنتدى :
إسم شفيعك : Mar-Girgis & Ava Kerilos
إسم كنيستك : مارجرجس قليوب
بلدى :
تاريخ التسجيل : 21/12/2007

مُساهمةموضوع: الصلاة المُغيّرة   الأحد 01 فبراير 2009, 8:56 pm

الصلاة المُغيّرة




كلنا نصلى صلاة منتظمة أو على فترات متباعدة و هى الصلاة المنتظمة ( العادية )



لكن هلى فكرت يوما أن تصلى صلاة مُغيّرة ؟!!



هل فكرت يوما أن تصلى حتى تصل إلى درجة التغيير ( الطفرة ) بصلاتك ؟



هل فكرت يوما أن بإمكانك أن تُحدث تغييراً أو نهضة فى حياتك الشخصة أو حياة من حولك بواسطة الصلاة الفعالة المُغيّرة ؟



يقول الكتاب أن إيليا النبى " صلى صلاة " فمنع المطر من النزول 3 سنوات

لم يقل الكتاب انه صلى فقط... بل قال " صلى صلاة " ... فما الفرق إذن بين الصلاة العادية و بين " صلاة " ايليا المُغيّرة التى تكلم عنها الكتاب ؟



و لنفهم كيف تتحقق الصلاة المُغيّرة يجب أن نفهم ما هى الصلاة أولا ؟



فالصلاة ببساطة هى الوسيلة التى نأتى بها كبشر إلى الله فى شركة لكى تتحقق مشيئته على الأرض , أى هى إعلان مشيئة الله على الأرض.

و الصلاة هى شركة مع الله... شركة ثنائية الأطراف , الله و الانسان و ليست حديث فردى.

وفى الصلاة يتحدث الانسان إلى الله و يتحدث الله إلى الانسان.

فكثيرا ما نبدأ فى صلاتنا بالتحدث إلى الله و سرعان ما ننتهى نفر بعيدا دون سماع إجابات الله علينا.

يقول الكتاب " .. لأن أباكم السماوى يعلم أنكم تحتاجون إلى هذه كلها " ( مت 32:6 )

إى أن الله يعلم كل ما لدينا حتى قبل أن نطلعه عليه , فلسنا نخبر الله بشىء جديد لا يعلمه هو فى صلاتنا و لهذا فلسنا مضطرين أن نكتفى بإطلاعه على احتياجاتنا ثم نفر بعيدا.



إذن لماذا نرهق انفسنا فى الصلاة مادام الله يعلم ؟



لأن نفهوم الصلاة ليس مجرد إعلام الله بطلباتنا و إنما الله يحتاج إلى الشركة معنا حتى نحقق مشيئته و قصده على الأرض من خلال حياة كل واحد فينا

إذ يقول الرب " لأنى عرفت الأفكار الى أنا مفتكر بها عنكم يقول الرب أفكار سلام لا شر لأعطيكم آخرة و رجاء " ( ار 11:29 )

أى الله لديه خطة و قصد لكل واحد منا , و أفكاره نحونا مملؤة بالأمل و الرجاء فى المستقبل و هو يقصد بنا خيرا.



و قد اعطى يسوع المسيح تلاميذه الوصفة السهلة للنُصرة و اوصاهم " صلوا لئلا تدخلوا فى تجربة "

و يعلمنا الكتاب أن الصلاة أنواع كثيرة " مصلين بكل صلوة و طلبة كل وقت " ( أف 18:6 )

وأنواع الصلاة المختلفة نجدها فى الصلاة الربانية:

- أبانا الذى فى السموات ... شركة و اتحاد

- ليتقدس اسمك ... تسبيح و تمجيد

- ليأت ملكوت. لتكن مشيئتك ... تشفع و تسليم

- خبزنا كفافنا أطنا اليوم ... توسل

- اغفر لنا ذنوبنا ... توبة و اعتراف

- ولا تدخلنا فى تجربة و لكن نحنا من الشرير ... تحرير

- لأن لك الملك و القوة و المجد إلى الأبد آمين ... تعبد و شكر



وبعد أن علم الرب تلاميذه الصلاة الربانية , بدأ يعلم التلاميذ أهمية اللجاجة فى الصلاة (لو 5:11 – 8 )

ثم ذكر عن الصلاة فى لو 11 " اسألوا تعطوا. اطلبوا تجدوا. اقرعوا يفتح لكم. لأن كل من يسأل يأخذ. ومن يطلب يجد. و من يقرع يفتح له "



و يعلمنا الله فى هذه الآيات أن للصلاة ثلاث مستويات



المستوى الأول : اسألوا , و الثانى : اطلبوا , و الثالث : اقرعوا

وكل مستوى من الصلاة يتميز عن الآخر و يمثل جزءا هاما من أجل الوصول للصلاة الفعالة المُغيّرة



و لمزيد من الايضاح... نعلم أن خيمة الاجتماع التى بناها موسى فى برية سيناء من ثلاث ساحات: الدار الخارجية , الدار الداخلية ( القدس ) ثم قدس الأقداس. تلك الثلاث ساحات تتوافق مع المستويات الثلاثة فى رحلة الصلاة.



فمستوى السؤال يسمى صلاة الفناء ( الدار الخارجية ) فأنت فى فناء حضور الله و لكن ليس فى حضرته الإلهية. فأنت تعلم أن حضور الله فى قدس الأقداس لكنك لا توجد فى هذا المكان لهذا نحن نصلى ولكننا لا نختبر ولا نشعر بحضور الله.

أما مستوى الطلبة فيتوافق مع الدار الداخلية ( القدس ) حيث المنارة و مائدة خبز التقدمة فالمنارة مثل الرؤية إذ ترى بوضوح احتياجاتك من الله بوضوح أكثر.

فانت تعلن عن جوعك و احتياجك لحضور الله و لكنك لم تختبر حتى الآن هذا الحضور الإلهى فتشعر بأنك قريب جدا من الحضرة الإلهية ولكنك لست فى داخل هذه الحضرة و لذا أنت تحتاج أن تدخل إلى العمق أكثر. هذه هى صلاة الدار الداخلية.

وفى مستوى القرع من الصلاة فيها نستطيع أن نكون وجها لوجه أمام الله عندما نخترق الحجاب إلى قدس الأقداس.



لذا لكى نصل إلى الصلاة الفعالة المُغيّرة... ينبغى ألا نقضى حياتنا بأكلملها فى الدار الخارجية بل لنتعمق لنصل إلى قدس الأقداس لنقيم علاقة شركة مع الله و نكون باسمرار حاضرين وجها لوجه معه

_________________



†††تشدد وتشجع ، لا ترهب ولا ترتعب لأ الرب إلهك معك حيثما تذهب "يشوع 1 : 9"†††



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
جميل رشدى ملك
عضو مجتهد
عضو مجتهد


ذكر
عدد الرسائل : 18
العمر : 60
البلد : القاهرة - السبتية
الهوايات : القراءات الروحية والانترنت المسيحى فقط
الوظيفة : رئيس قسم بمصلحة الجمارك
احترامك لقوانين المنتدى :
إسم شفيعك : البابا كيرلس
إسم كنيستك : الكنيسة المرقسية بالازبكية
تاريخ التسجيل : 19/04/2009

مُساهمةموضوع: رد: الصلاة المُغيّرة   الأحد 19 أبريل 2009, 9:45 pm

ارجوك ياربى يسوع المسيح علمنى كيف اصلى 0 فللان يارب لم اعرف كيف اصلى لانه بدونك يارب لااستطيع ان افعل شيئا - علمنى يارب لانك المعلم الصالح علمنى يارب لانك ربى والهى وحبيبى وكل شئ لى 0
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الصلاة المُغيّرة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
كنيسة مارجرجس قليوب البلد :: منتدى غذاء الروح :: قصص مفيدة-
انتقل الى: