كنيسة مارجرجس قليوب البلد

كنيسة مارجرجس قليوب البلد


 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 بعض اقوال لأبونا بيشوى كامل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
pishoy girgis
VIP
VIP


ذكر
عدد الرسائل : 587
العمر : 30
البلد : القاهره - مصر
الهوايات : الكمبيوتر
تاريخ التسجيل : 09/01/2008

مُساهمةموضوع: بعض اقوال لأبونا بيشوى كامل   الأربعاء 19 مارس 2008, 11:36 am

ترديد اسم يسوع (صلاة يسوع) يثبت النفس في المسيح، حتى يصير اسم يسوع
كالهواء الذي نتنفسه و كأن النفس تحيا بالمسيح " أبونا بيشوى كامل "

يارب...
أنت تريد أن جميع الناس يخلصون، فأرجوك يا الهي أن تعطيني روح الصلاة من
اجل جميع المسيئين و أن تعطيني روح حب للجميع " أبونا بيشوى كامل "

الوقوف المتواتر أمام الله يعكس نور الله على حياتنا، فنكتسب جمالا و نخيف الشيطان بصلواتنا " أبونا بيشوى كامل "





+ الصليب هو حياتى فلا حياة إلا من خلال الصليب
.



+ سيظل يسوع فاتحاً ذراعيه باستمرار لأنه يريد
نفسى التى مات عنها لكى يحتضنها .



+ ليس الصليب مكاناً للعدل
الإلهى فقط ولكن مكاناً للحب حتى الموت .



+ ليس الصليب مكاناً ساكناً علق عليه يسوع فى
أحد الأيام . بل هو قاعدة حركة قلب الرب نحو البشرية كلها.



+ كان الصليب فى مظهره الخارجى تعبيراً عن ظلم
العالم ، أما من الداخل فالصليب كله سرور وحب وتسليم للآب لأجل خلاص العالم .



+ الصليب هو مكان تطابق النفس مع الله "
مع المسيح صلبت ".



+ الصليب هو المنارة التى أوقد عليها المسيح نور
العالم ،الذى من ق
بله
صرنا نوراً للعالم .



+ إن الذى يسير مع يسوع حتى الصليب يستحق أن
يأخذ العذراء أماً له .



+ الهرب من الصليب يعادل الهروب من المجد
الإلهى .



+ الصليب مدرسة .. فالهروب منها ضياع للمستقبل
.



+ الصليب هو الطريق الوحيد إلى القيامة ..
فالهروب منها هو الدخول للموت الأبدى .



+ من فقد صليبه فقد مسيحيته .


+ من فقد صليبه افتقد طريقه لله .


+ من فقد صليبه صارت حياته باردة فاترة لا
تعامل بينه وبين الله .



+ إن التأمل المتواصل فى صليب ربنا يكسب النفس
حرية وسلاماً وقوة وغفراناً .



+ الصليب فى طبيعته أقوى درجات الحب وأعمقها .


+ بقدر ما يزداد تأملنا فى الصليب بقدر ما
تتعمق شركتنا ومعرفتنا للرب يسوع .



+ إن كنت تطلب الحرية من الخطية فتدرب على التأمل
المستمر فى المسيح المربوط لأجلك .



+ الصليب هو طريق الحرية من قيود العالم وشهوة
الجسد.



+ الصليب لا يجب أن ننظر إليه نظره عابرة ، بل
أن نتملى ونشبع منه .



+ إن تدرب الانسان على تذوق الحلاوة فى كلمة
الله والصليب سيجعل النفس تتأفف من كل لذة جسدية .



+ نفس بلا صليب كعروس بلا عريس .


+ إن سقوط يسوع تحت نير الصليب= قيامى وحريتـى من عبودية الخطية .


+ الصليب هو وسيلة التحرر من الذات وصلبها .


+ ليس الصليب مجرد لون من التأمل الروحى الجميل
، ولكنه أيضاً احتمالاً للألم من أجل الوقوف ضد العالم .



+ بدون ألم ليس هناك إكليل .


+ إن كل نفس شاركتك يا يسوع آلام صـليبك .. أبهجت قلبها بقوة قيامتك .


+ الذى لم يذق طعم المسامير لن يصل إلى يسوع
المسيح على الصليب .



+ أثر المسامير شهادة أبدية على محبة الرب لنا
وعلامة أبدية لنزول الدم والغفران.



+ الذى عرف طريق جنبك الالهى المطعون ووضع فمه
على الجرح وشرب لا يعطش إلى الأبد .



+ إن مكان الحربة هو المكان الذى تضع فيه
النفوس العطشانة أفواهها لتشرب من الحمل المذبوح وترتوى من ماء الحياة .



+ الصليب هو سلاحنا أثناء الحرب الروحية .


+ إن كل جهاد ضد الخطية من أجل الحفاظ على
حريتى هو حمل الصليب .



+ إن كل رضى وتسليم بمرض أو ألم بشكر وفرح ورضى
هو حمل الصليب .



+ إن كل تذمر فى حياتى يعنى رفضى للصليب وبعدى
عن خلاص نفسى .



+ كل فضيلة نصل فى الجهاد فيها
حتى الموت تصبح لنا بمثابة استشهاد .



+ التسليم لارادة الله يعنـى احتمـال الألم والمرض بدون تذمر متأكداً أن المرض ليس له سلطان
على
ّ أكثر من تسمير رجلى
ويدى .. ولكن روحى ستظل قوية وحية بالمسيح .



+ إن خدمة الطيب ( الصليب ) هى عمل النفوس التى
فطمت عواطفها ومشاعرها عن حب العالم وشهواته وربطتها بحب الله .



+ العين المصلوبة عين مختونة محفوظة لله .. حيث
تتدرب فى المخدع على القداسة والطهارة وتخزين الصور الشهية للصليب فى قاع العين
ليستخدمها الفكر ويتمتع بها إلى أن ينام بسلام فى بحر من هذه المناظر الشهية .



+ عين المسيح هى عين النفس التى تحررت بالصليب
من الفكر الطائش .. هى عين بسيطة ثمرة لقوة الصليب فى حياتها هى .. العين المثبتة
دائماً فى كل ما هو لله.. ترى الله فى كل شئ وفى كل خليقته .. ترى الله فى قلب
المرأة الخاطئة ، فى قلب العشار .. فى قلب اللص . سيكون الله محور حركتها لأنها عين
مكرسة مختومة بمسحة الميرون المقدس .



+ الصليب سلاح النفس الطاهرة .


+ الذين يحملون الصليب يحملون الملك على عرشه .
فالصليب هو الطريق لملكية الرب على القلب . وفى ذات الوقت الوسيلة الوحيدة لفصل
أولاد الله المملوكين له عن أهل العالم . الصليب علامة ابن الانسان وعلامة أبناء الله
.



+ الصليب هو قوة الله للخلاص .. به نغلب
الشيطان والموت والجحيم والعالم
والجسد .


+ الصليب شهادة على ضعف العالم .


+ ليس الصليب هو المصيبة والتجربة التى تحل بالانسان
، بل هى الاختبار اليومى للشركة مع يسوع المصلوب .. هو سلاح غلبتنا للعالم وترنيمة
الانتصار على أهواء الجسد والذات .



+ الأذرع المفتوحة هى سر الانتصار . فرفع اليد
بمثال الصليب قوة جبارة فى انتصارات الخدمة .



+ الهدف الذى يحرك الكاهن والخادم للخدمة هو
حبه للمصلوب .



+ إن النفوس التى ذاقت الوقوف المتواتر بجوار الصليب
، التى أحست بآلام الرب وأناته من أجل البشرية المتألمة .. هى النفوس التى ستصرخ
وتقول هأنذا فارسلنى . انسان بلا شركة صليب كمنارة بلا مصباح
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://pishooo.4shared.com
 
بعض اقوال لأبونا بيشوى كامل
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
كنيسة مارجرجس قليوب البلد :: منتدى غذاء الروح :: بستان الرهبان-
انتقل الى: