كنيسة مارجرجس قليوب البلد

كنيسة مارجرجس قليوب البلد


 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 أب الرهبان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
pishoy girgis
VIP
VIP


ذكر
عدد الرسائل : 587
العمر : 30
البلد : القاهره - مصر
الهوايات : الكمبيوتر
تاريخ التسجيل : 09/01/2008

مُساهمةموضوع: أب الرهبان   الخميس 06 مارس 2008, 9:48 pm

إن الحياة الروحية للأنسان المسيحى يصعب
فيها النمو إن خلت من فضيلة التأمل ، فالتأمل هو الدخول الى العمق، كما أن التأمل
هو ليس مجرد فكر إنما هو خلط الفكر بالقلب ..



وجميع الأباء القديسين لم يصلوا الى الدرجات الروحية العالية إلا عن طريق
التأمل الروحى ، تابع معى تلك السلسلة من التأملات والتى ستكون معظمها فى سير
القديسين






+ تأملتنا اليوم عن
موقف حدث فى حياه قديس عظيم من قديسى الكنيسة... هو العظيم فى القديسين واب لكل
الرهبان ومؤسس نظام الرهبنة فى مصر والعالم كله أنه "
الأنبا أنطونيوس"








القصة الفعلية
:



بينما كان العظيم
الأنبا انطونيوس يصلى فى قلايته سمع صوتا يقول :
(( يا انطونيوس . انك لم تبلغ بعد ما بلغه
خياط بمدينة الإسكندرية ))
فقام القديس عاجلا وأخذ عصاه الجريد بيده ووصل الى الخياط . فلما نظر
الخياط للأنبا انطونيوس ارتعد .



سأله القديس : ما
هو عملك وتدبيرك ؟



أجابه الخياط :
اننى لا أظن أنى اعمل شيئا من الصلاح غير أنى انهض مبكرا وقبل ان أبدا عمل يدي
اشكر الله وأباركه . واجعل خطاياي أمام عيني وأقول : ((
ان كل الناس الذين فى المدينة
سيذهبون الى ملكوت السماوات لأعمالهم الصالحة اما أنا فسأرث العقوبة الأبدية
لخطاياي
))
واكرر هذا الكلام فى المساء قبل ان أنام .



لما سمع الأنبا
انطونيوس هذا الكلام قال له :



حقا كالرجل الذى
يشتغل فى الذهب ويصنع أشياء جميلة و نقية فى هدوء وسلام هكذا انت ايضا فبواسطة
أفكارك الطاهرة سترث ملكوت الله بينما أنا الذى قضيت حياتي بعيدا عن الناس منعزلا
فى الصحراء لم ابلغ بعد ما بلغته انت .






+ أرأيت يا آخى
كيف أن الأنبا انطونيوس كوكب البرية المنير وأب كل الرهبان ومؤسس الرهبة في العالم
كله قد فاقه رجل خياط بسيط ..........



أنت لست مطالب ان
تذهب للصحراء وتصير راهب لكى تضمن الحياة الأبدية . فجهنم لن تخلو من الرهبان أيضا
.. لكن مما لاشك فيه ان الرهبنة هى اضمن الطرق للأبدية



اما انت فأن كنت
غير قادر على تلك الخطوة فيكفيك ان تعطي الله كل قليك ((
+ يا ابني اعطني قلبك و لتلاحظ
عيناك طرقي ( ام 23 : 26 )
)) وان تشعر دائما بخطاياك وإهانتك لإلهك
الذى بذل نفسة من اجلك لان ذلك الشعور العظيم يعطيك دائما تواضع وبالتواضع تصبح
الأعظم فى ملكوت السماوات ((
+ قريب هو الرب من المنكسري القلوب و يخلص المنسحقي
الروح ( مز 34 : 18 )
))


واذا تملكك
شعور التواضع دائما ستبعد تماما عن خطية الكبرياء التى هى ايضا أعظم خطية أمام
الله لان بالكبرياء سقطت طغمة ملائكة كاملة من السماء الى الجحيم وأصبحت شياطين



(( + محا الرب ذكر المتكبرين و أبقى
ذكر المتواضعين بالروح ( سيراخ 10 : 21 )
))


هب لي يا رب ان لا
أنسى خطاياي بل أدين نفسى دائما واذكرها بضعفتها وسقطاتها ((
ان تذكرنا خطايانا ينساها لنا الله
اما إذا نسيناها يذكرها لنا الله
))


الله يعطيكم دائما
روح التواضع ويبعد عنكم اى كبرياء ويعوضكم فى ملكوته .



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://pishooo.4shared.com
 
أب الرهبان
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
كنيسة مارجرجس قليوب البلد :: منتدى غذاء الروح :: قصص مفيدة-
انتقل الى: