كنيسة مارجرجس قليوب البلد

كنيسة مارجرجس قليوب البلد


 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الأنبا أندراس أو "أبو الليف"

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
pishoy girgis
VIP
VIP


ذكر
عدد الرسائل : 587
العمر : 30
البلد : القاهره - مصر
الهوايات : الكمبيوتر
تاريخ التسجيل : 09/01/2008

مُساهمةموضوع: الأنبا أندراس أو "أبو الليف"   الثلاثاء 26 فبراير 2008, 12:24 am

الأنبا أندراس أو
"أبو الليف" أو صاحب اللحيةالبيضاء،
هو تلميذ القديس بيسنتاؤس أسقف قفط من رجال القرن السابع.


نشأته :


ولد ببلدةشنهور، قرية منأعمال قنا بالصعيد الأقصى. نشأ بين والدين بسيطين، وكان والدهفلاحًا. وقد اتسم الابن منذ صبوته بالحياةالفاضلة مع شوق للانفراد والعبادة. ففيأحدالأيام إذ كان يرافق والده رأى أباه يقطف سنبله من حقل جاره، فنظر إليه فيعتاب، وصار يؤنبه كيف يمد يده على مال غيره، فدُهش الأب وبقيّ صامتًا، لا يعرفبماذا يجيب. إذ بلغ
الثانية عشرة من عمره كان والده يتركه ليرعى غنمه القليل، وكانالصبي بفرح يقبل هذا العمل إذ يوزع طعامه على
المحتاجين ويبقى صائمًا حتى المساء،كما كان يجد في رعاية الغنم فرصته للاختلاء مع الله والحديث معه في الطبيعة الجميلةوالهواء الطلق. إذ بلغ العشرين من عمره كان شوقه للرهبنه قد التهب جدًا، فتسلل إلىالنهر
ليعبر النيل وينطلق إلى الجبل الغربي، ويطرق باب دير بجبل الأساس حيث تدربعلى الحياة الديرية ولبس الإسكيم المقدس.


جهاده مع عدو الخير :


إذ نما في النعمةجدًا، وارتفعت قامته
الروحية ممارسًا الصلوات الطويلة بقلب ملتهب، سالكًا بمحبةشديدة مع اخوته الرهبان، بدأ عدو الخير
يحاربه بطرق كثيرة، فتارة ظهر له في شكلراهب شيخ
ليقف معه يشكو له حاله وحال الدير، وكيف يسلك معه الرهبان بقسوة وظلم،وأنه قد سرى بين الرهبان حب الذات وفقدوا
مخافة الله، وكان بذلك يود أن يفقدهبساطته
وسلامه الداخلي لعله يستطيع أن يحرضه على ترك الدير، أما هو ففي بساطةوإيمان، قال: " الله
الذي أعطى القوة والنصرة لآبائنا القديسين أنطونيوس ومقاريوس هويقيني يا أخي، فأخلص من شر هذا العالم
الزائل ". وإذ قال هذا صار الشيطان كالدخان.


مرة أخرى ظهر له في شكل ملك عظيم تحيط به حاشية ضخمة بأمجاد كثيرة، وصار
يقول لهإنه ملك هذه البلاد،
وأنه قد وجد نعمة في عينيه لذا يهبه الولاية على مقاطعة عظيمةإن أطاعه وترك الدير. أجابه أندرآس: " مالي
وهذه الأشياء، لأنه ماذا ينتفع الإنسانلو ربح
العالم كله وخسر نفسه؟ " ثم رشم علامة الصليب، فهرب عدو الخير
في خزي وضعف!.



مرة ثالثة ظهر له في شكل امرأة جميلة الصورة جدًا، وكانت ترتعش من شدة

البرد،فسألته أن يأويها في
مكان إلى حين، فإذا أعد لها مكانًا، صارت تطلب منه ألا يتركها،للحال رشم نفسه بعلامة الصليب وطلب عونًا من
الله، فصارت كالدخان واختفت.


مرة أخرىأراد العدو أن يرعبه
فظهر له كأسد مخيف يهاجمه، لكنه بقوة الله رشمه بعلامة الصليبفانهزم العدو.


تلمذته للقديس بيسنتاؤس :


يبدو أن صداقة قد ربطتالراهب بالأسقف،
وحبًا شديد ضم الروحين معًا، وكأن الله بهذا كان يُعد هذا الراهبللتلمذة لهذا الأسقف القديس. فإنه بعد فترة
مرض رئيس الدير "أنبا يعقوب"، فكانأندرآس
يخدمه بحب شديد، وإذ جاءت اللحظات الأخيرة بارك يعقوب ابنه وطلب منه أن يتركالدير بعد رقاده ويذهب إلى الأسقف. تحقق هذا،
وفرح الأسقف بالراهب جدًا خاصة أنالاثنين كانا يميلان
إلى حياة الوحدة، فكثيرًا ما كانا ينطلقان إلى البرية ليقضيافترات خلوة طويلة في الصحراء. كمل الراهب
القديس حياته بنسك شديد، وقد وهبه اللهعطية
شفاء المرضى وإخراج الشياطين، فكانت الجموع تلجأ إليه تطلب إرشاداته وصلواتهوبركته.


نياحته :


تنيح القديس في 18 طوبة ودفن في قبر أٌقيمت عليه كنيسة لازالت قائمة فيالدير الذي يحمل اسمه: "دير أبو
الليف"، الذي يقع بالقرب من قرية حاجر دنفيق علىبعد حوالي 350 مترًا من دير الصليب المقدس.


بركة صلواته تكون
معنا دائما . أمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://pishooo.4shared.com
 
الأنبا أندراس أو "أبو الليف"
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» حديث "المنبت لا أرضاً قطع ولا ظهراً أبقى"
» الكشف عن اسرار لوحة"الموناليزا
» "وأنزلنا الحديد فيه بأس شديد ومنافع للناس" محاضرة لدكتور زغلول النجار(معلومات هامه جدا ياريت كله يدخل للاستفاده)
» لطلبة السنة الثانية حقوق محاضرات في مقياس "الإلتزامات (قانون مدني)"
» قصة ماروكو الاردنية " قصة غير شكل" تابعوها معي!!!

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
كنيسة مارجرجس قليوب البلد :: منتدى غذاء الروح :: سير القديسين-
انتقل الى: